عز الشباب

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي سنتشرف بتسجيلك
شكرا



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 آلنوآفل طريق آلى محپة آلله...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
على فهمى
مؤسس الموقع
مؤسس الموقع
avatar

مصر : مصر
ذكر
المزاج : رايق
سبحان الله
عدد المساهمات : 511
السٌّمعَة : 0
نقاط : 21773
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 16/04/2012
الثور الموقع : على فهمى

مُساهمةموضوع: آلنوآفل طريق آلى محپة آلله...   الإثنين ديسمبر 17, 2012 7:15 pm

آلحمدُ لله آلذي آنْعم علينآ پآلإسلآم، وپـعْـد ...
آلنوآفل طريق آلى محپة آلله...


إن في آلنوآفل من آلمعآني وآلدلآلآت آلعظيمة مآ لآ يدرگه إلآ من فتح آلله عين پصيرته،
ولگل نآفلة من آلأنوآر وآلتچليآت مآ يطمس پقوته نور آلشمس!
غير أنه آستقر في آلأزمآن آلأخيرة في عقول پعض آلمسلمين آلتهآون پآلنوآفل.
فإذآ طلپت من أحد هؤلآء أن يصلي رگعتين پعد فرض آلظهر مثلآ، قآل: إنهآ سنة!.
وإذآ قلت له: صم يوم عرفة، قآل: إنه سنة!. ونظرآً لتقصير أگثرنآ في آدآء آلگثير
من آلنوآفل آو آلزهد پهآ ، آحپپت آن آنوه آلى آهمتهآ في
هذه آلعچآلة من پآپ آلذگرى
{ فذگر آن آلذگرى تنفع آلمؤمنين}.

وآليوم لنآ وقفة و..........!
آلحديث آلقدسي:



يقول آلله تعآلى في حديثه آلقدسي " من عآدى لي وليآً فقد آذنته پحرپ مني، ومآ تقرپ لي عپدي پشيء
أحپ إلي ممآ آفترضته عليه، ومآزآل عپدي يتقرپ إلي پآلنوآفل
حتى أحپه فإذآ أحپپته گنت سمعه آلذي يسمع په وپصره آلذي يپصر په
ويده آلتي يپطش پهآ وقدمه آلتي يمشي پهآ وإذآ سألني لأعطينه
وإذآ آستغفرني لأغفرن له وإذآ آستعآذني أعذته. " وقد روى آلحديث
آلإمآم آلپخآري وأحمد پن حنپل وآلپيهقي..فتح آلپآري 11.34041 حديث رقم 6502 ..


من عظّم آلله في قلپه سَخَر آلله چل وعلآ له خلقه

فآلمخلوقآت گلهآ چندٌ لله

إمآ أن تگون لگ مُعينة أو أن تگون عليگ ضدآ !

وهي مأمورةٌ پأمر آلله لهآ

قآل أهل آلأثآر: إن قآفلة إخوة يوسف لمآ خرچت من أرض مصر ذآهپة إلى آلشآم،،

قآل آلله: {وَلَمَّآ فَصَلَتِ آلْعِيرُ}
فَصَلَتِ آلْعِيرُ يعني خرچت من أرض مصر إلى أرض آلشآم،، تچآوزت آلحيطآن في أرض مصر..

{ وَلَمَّآ فَصَلَتِ آلْعِيرُ قَآلَ أَپُوهُمْ إِنِّي لَأَچِدُ رِيحَ يُوسُفَ }
چآء في آلأثآر: أن ريح آلصَپَآ آستأذنت رپهآ أن تُپلغ يعقوپ ريح يوسف قپل أن يصله آلپشير !

فأضحت چندآً لولي من أوليآء آلله
هو يعقوپ عليه آلسلآم

فآلغآية گلهآ
آلأمر گله مرده إلى حسن آلصلة پرپ آلعآلمين چل چلآله

قآل آلله چل وعلآ هنآ:
{وَتَرَى آلشَّمْسَ إِذَآ طَلَعَتْ تَزَآوَرُ عَنْ گَهْفِهِمْ ذَآتَ آلْيَمِينِ}
تَزَآوَرُ = تميل

قآل عنترة: فآزور من وقع آلقنآ پلپآنه
يعني مآل پصدره عن آلرمآح (يتحدث عن فرسه)

{وَتَرَى آلشَّمْسَ إِذَآ طَلَعَتْ تَزَآوَرُ عَنْ گَهْفِهِمْ ذَآتَ آلْيَمِينِ وَإِذَآ غَرَپَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَآتَ آلشِّمَآلِ}
قطعآً
آلقرض = آلقطع
ويقآل للمقص مِقرآض لأنه يقطع

{وَتَرَى
آلشَّمْسَ إِذَآ طَلَعَتْ تَزَآوَرُ عَنْ گَهْفِهِمْ ذَآتَ آلْيَمِينِ
وَإِذَآ غَرَپَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَآتَ آلشِّمَآلِ وَهُمْ فِي فَچْوَةٍ
مِنْهُ}

مآ آلذي چعل آلشمس على علو گعپهآ ونظر آلنآس إليهآ تستحي أن تؤذيهم؟؟

مآ في قلپهم من إچلآل آلله

ومآ آلشمس إلآ مأمورة !

يقول يوشع پن نون لمآ أرآد أن يفتح قَريحة نظر إليهآ وقد همت پآلغيآپ،،
قآل: "أنتِ مأمورة وأنآ مأمور، آللهم آحپسهآ عليّ"
فپقيت، تأخر غروپهآ حتى أگمل حرپه !!

هنآ يقول رپ آلعآلمين
{وَتَرَى آلشَّمْسَ
إِذَآ طَلَعَتْ تَزَآوَرُ عَنْ گَهْفِهِمْ ذَآتَ آلْيَمِينِ وَإِذَآ
غَرَپَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَآتَ آلشِّمَآلِ وَهُمْ فِي فَچْوَةٍ مِنْهُ}

قآل پعدهآ أصدق آلقآئلين
ذلگ ليس شيئآً مألوفآً يقع لهم ولغيرهم !

قآل: {ذَٰلِگَ مِنْ آيَآتِ آللَّهِ}
فچعل آلله چل وعلآ آزورآر آلشمس عنهم حآل طلوعهآ وحآل مغيپهآ ءآيةً من آيآته آلدآلة على
رحمته چل وعلآ پعپآدة وأنه چل وعلآ يرحم عپآدة أيّ رحمة

قآل رپنآ:
{ذَٰلِگَ مِنْ آيَآتِ آللَّهِ}
ثم پين أن آلأمر گله پيديه
قآل: {مَنْ يَهْدِ آللَّهُ فَهُوَ آلْمُهْتَدِ ۖ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَچِدَ لَهُ وَلِيًّآ مُرْشِدًآ} [آلگهف]

فإذآ تحقق لديگ أن آلهدآية پيديه چل ذگره

ومن أسرآر آلنوآفل أنهآ پآپ وآسع مفتوح للرپح وچني آلأچر وآلثوآپ من غير حدود وقيود. .
ومن أسرآر آلنوآفل وفوآئدهآ أنهآ وسيلة للصلة آلدآئمة پآلله عز وچل، وآلعيش سآعة فسآعة
في طآعته وفي گنفه، قآل تعآلى: {وأقم آلصلآة لذگري}.

أن آلنوآفل أولآ سور منيع، وسيآچ يحمي آلفرآئض من تسرپ آلضعف إليهآ؛ فمن
حآفظ على آلنوآفل گآن على آلفرآئض أگثر محآفظة، وآلعگس پآلعگس.
آلنوآفل دليل آلعپودية آلحقة لله تعآلى؛ لأن أي فعل لآ پد له من دآفع يدفع إليه،فآلنوآفل دليل وآضح وپرهآن
سآطع على أن آلعپد يتذوق حلآوة آلعپآدآت ولآ يستثقلهآ، ويدرگ أثرهآ في حيآته آلدنيآ وآلأخرى.

وآلنوآفل علآمة على أن آلعپد يرغپ پآلتقرپ إلى آلله سپحآنه ويپتغي آلزلفى لديه عز وچل،
وهذآ ينقله إلى مرتپة رفيعة؛ إنهآ مرتپة آلمحپوپ. فلآ يگفي أن تگون محپآ، فگم من محپ ليس پمحپوپ!
وآلأهم وآلأرقى أن تگون محپوپآ، قآل تعآلى: {يحپهم ويحپونه}.
مآ گآن ينپغي لنآ إلآ أن ننطرح پين يديه
ونسأله چل وعلآ آلهدآية وآلثپآت عليهآ آللهم آميين

آلمصدر
نقلآً عن آلشيخ ((صآلح آلمغآمسي))
منقول للآمآنه
























[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ezz-shbab.lolbb.com
 
آلنوآفل طريق آلى محپة آلله...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عز الشباب :: ©؛°¨°][ قسم القران الكريم والأحاديث النبويه الشريفه][°¨°؛© :: ~{ نفحــاتً إيمـانيــه .}~-
انتقل الى: